BEES - Hamzaoui 45100
  لسع النحل
 

لسع النحل

ماذا تفعل إذا لسعك النحل :

إذا تمكنت شغالة من غمس آلة لسعها فى جلد النحال, فإن الشغالة لا تستطيع سحب آلة لسعها من الجلد حيث أن آلة لسعها مسننة فيما يشبه السنارة, لذلك فان الشغالة تبذل جهداً كبيراً فى محاولة لتخليص نفسها و عندئذ ينفصل كيس السم المتصل بآلة اللسع مع آلة اللسع عن بطن النحلة, ويعنى ذلك أن النحلة سوف تموت حيث تركت معظم آلة اللسع منغرسة فى جسم الضحية, كما أن هذه الشغالة لن تستطيع اللسع مرة ثانية قبل موتها, وملكة نحل العسل لها آلة لسع أيضاً ولكنها غير مسننة ويمكنها سحبها من جسم الضحية والتى عادة ما تكون ملكة منافسة.

ويجب كشط آلة اللسع بظفر الإصبع أو باستخدام العتلة وذلك لتقليل كمية السم التى تضخ داخل الجرح, حيث يتم كشط آلة اللسع بالظفر من ناحية ذراع الغمد, ولا يجب أن يحاول النحال الإمساك بها لانتزاعها حيث أن ذلك يسبب ضغط على كيس السم وبالتالى تفريغ معظم محتوياته فى الجرح مما يسبب زيادة فى التأثير الناتج عن السم.

حيث أن الفرمون المنبه للخطر مرتبط بآلة اللسع فإن النحل الآخر سوف يهاجم نفس المكان والذى تم تعليمه بواسطة آلة اللسع, لذلك فيجب على النحال التدخين على المساحة التى تم فيها اللسع وذلك للتغطية على رائحة الفرمون المنبه للخطر.


التفاعل الفسيولوجي للسع النحل:

اولا فى حالة التفاعل الموضعى:

إن التفاعل الموضعى الذى يحدث نتيجة انغراس آلة اللسع فى الجلد خلال ثقب صغير جداً ويسبب الألم والحكة الجلدية لا يوجد علاج فورى لتسكين الألم وتخفيض كمية السم سوى إزالة آلة اللسع نفسها, وكل نحال عنده العلاج الذى يراه للسع, والعلاج فى حد ذاته لا يشفى من اللسع ولكنه يعطى إحساس مختلف للمساحة التى لسعت وبالتالى فإنها تلفت نظره وقتياً عن الألم. وفيما يلى الأشياء التى يستخدمها النحالون فى تسكين الألم والحكة الناتجة عن اللسع:

- طقم علاج لسع النحل.
- عمل كمادات ثلج أومياه باردة.
- الخل.
- تدليك المساحة ببصل خام.
- عجينة مصنوعة من حبوب الأسبرين.
- عسل.
- صودا الخبز (بيكربونات الصوديوم)
- الأمونيا.
- عجينة من منتجات اللحوم.

وكل طرق العلاج السابقة تعمل جيداً اذا طبقت فى الحال بعد اللسع, أما لعلاج البقعة الحمراء الناتجة عن اللسع فيمكن استخدام مستحضر الكالامين (سيليكات الزنك المائية أو كربونات الزنك) Calamine lotion أو المستحضرات الخاصة بالعض وسم الحشرات Bite/Poison preparation أو الماء الساخن.

ثانياً: فى حالة التفاعل الجهازى:

الأشخاص الذين يصابون بطفح جلدى rash أو يعانون من صعوبة فى التنفس بعد اللسع بواسطة نحل العسل يحتمل أن يكون عندهم حساسية لتفاعل سم النحل, ومن أجل كل التفاعلات الجهازية وتفاعلات الحساسية العامة, فإنه يوصى بشدة بإعطائهم إسعاف أولى طبى فورى.
والعلاج الطبى لتفاعل لسع النحل يمكن الحصول عليه فقط بواسطة الوصفة الطبية (الروشتة), والجرعات الشائعة فى الوصفات الطبية هى مضاد الهـستامين Antihistamine و الأدرينالين Adrinaline. ويجب استشارة الطبيب فى ذلك.

ثالثا: المناعة أو إزالة الحساسية:

إن الأشخاص الذين تنمو عندهم فرط الحساسية Hypersensitivity للسع النحل يمكن أن يصبحوا أقل حساسية ومعظم مربي النحل يصبحون أقل حساسية أوعندهم مناعة للسع النحل بعد التعرض المتكرر له, وإزالة الحساسية يمكن أيضاً أن يقوم بها أخصائى الحساسية وعلى أية حال فإن العمليات المناعية قد تتم بنفس الأسلوب, فإن الحقن المتكرر للسم يبدو أنه يحث الجسم على تصنيع سد من كتلة من الأجسام المضادة IgG , Blocking antibody .

ويتنافس الـIgG مع IgE على نشـاطاتها التفاعلية لأنتيجينات سم النحل.
وحيث أن الأجسام المضادة IgG غير ثابته فى الخلايا الحلمية ولكنها تطفو حرة فإنه يبدو أنها يمكنها أن ترتبط أفضل أو أسهل بأنتيجينات سم النحل, لذلك فإن كمية الهستامين المنطلقة ستكون قليلة وتمتنع الاستجابه للألم أو الحساسية.

ويمكن لأخصائى الحساسية ضبط كميات السم التى يستقبلها الشخص والتى تسمح للجسم بتكوين كميات كبيرة من الأجسام المضادة لمقاومة تفاعل الحساسية.
وقد بين بعض الباحثين أن بعض الأشخاص الذين يتأثرون بتفاعلات فرط الحساسية مثل الربو Asthma Bronchial وحمى القش Hay fever يكونون أكثر عرضة لتفاعلات الحساسية لأنتيجينات لسع الحشرات, ولكن زيادة هذه المخاطر ضعيفة الاحتمال.


 
  Today, there have been 22 visiteurs (63 hits) on this page!  
 
=> Veux-tu aussi créer une site gratuit ? Alors clique ici ! <=