BEES - Hamzaoui 45100
  معلومات عن النمل
 


 معلومات عن النمل
اخواني واخواتي....حياكم اللة.

Open in new window


النمل يمثل 20% من الكائنات الحية على كوكب الأرض.. وتبلغ أنواعه ما يقرب من 20.000 نوع من النمل تنتشر تقريبًا في كل مكان.. منه من يعيش عمره تحت الأرض.. وآخر يعيش فوقها أو بين الأشجار.. قد تجده في سهول القطب الشمالي.. أو حتى عند خط الاستواء.
النمل حشرة اجتماعية ناجحة جدًّا.. مثل الزراف وإنسان الغابة أو حتى البشر.. إلا أن نجاحه قد تعدى نجاح البشر.. فتخيل مثلاً أن النمل هو أكثر الكائنات انتشارًا في بلد مثل الولايات المتحدة.. وهو في حالة عمل دائم ومستمر.. المستعمرة عنده هي سر الحياة ولها كامل الولاء والانتماء.

كل مجموعة من النمل لها عمل مختلف عن المجموعة الأخرى.. بعض النمل يعمل في الفلاحة وآخر في رعاية الحدائق.. منه المهندسون وعمال البناء وعمال الحفر أو حتى جليسات الأطفال.. كما أنه يقوم بأعمال أخرى أكثر تعقيدًا مثل جمع الطعام للمستعمرة.. وجمع القمامة.. ورعاية الموتى.. وفي وقت الحرب.. يتحول النمل إلى جنود في صفوف الجيش. فلك إذًا أن تتبسم كما تبسم سيدنا سليمان عليه السلام من النملة القائدة الواعية التي قالت: (يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوْا مَسَاكِنَكُمْ لا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُوْدُهُ وَهُمْ لا يَشْعُرُوْن) النمل: 18

يدافع النمل عن المستعمرة حتى الممات، وهو يقوم بخداع العدو.. والتضليل الإعلامي ووضع الخطط لمواجهته والذي قد يواجهه متكتلاً أو في شكل فردي.. وقد يصل الأمر إلى رمي الحجارة على رؤوس الأعداء حينما تحتدم الحرب.
منذ متى كان النمل؟

فريق من الباحثين الأمريكيين من المتحف الأمريكي للتاريخ اكتشفوا أقدم حفرية للنمل اكتشفت حتى الآن.. تثبت هذه الحفرية وجود النمل منذ عصر الديناصورات ويعود تاريخها إلى ما يقرب من 92 مليون سنة. والنمل من المخلوقات التي لم تتغير كثيرًا في الحجم أو الشكل طوال الـ60 مليون سنة الماضية. نمل العالم الجديد يزيد عن النمل القديم.. في وجود غدة فوق الأرجل الخلفية تفرز مادة تعمل كمضاد حيوي لحماية أفراد المستعمرة وأعشاشها من غزو البكتيريا والفطريات.. وهي علامة تشريحية مميزة تمكنهم من العيش بسلام تحت الأرض وعلى الأشجار.
"ملكة النمل"

النمل "الشغالات" ant workers هو أكثر انتشارًا في العالم.. وكلهن من الإناث.. فلكل مستعمرة ملكة للنمل واحدة على الأقل.. وهي ليس لديها إلا عمل واحد ألا وهو.. وضع البيض. عدد البيض يختلف حسب نوع النمل.. وهو يتراوح من بضع مئات إلى ملايين.. نوع من النمل الإفريقي تضع ملكته ما يقرب من 3 إلى 4 ملايين بيضة شهريًّا.. والنمل يعتبر من أطوال الحشرات عمرًا على الأرض، فبينما يتراوح عمر الذباب مثلاً إلى شهرين، يعيش النمل من بضعة أشهر إلى سنوات وقد يصل عمر الملكة إلى عشرين عامًا.

ولكن ترى.. أين ذكور النمل؟؟! ذكور النمل تُنتَج وقت الحاجة فقط.. حينما تقرر الملكة التزاوج وبعد ذلك يموت الذكور.. مباشرة.

في أثناء عملية التزاوج، تطرح الملكة الجناحات، وتفرز رائحة تميز رائحة المستعمرة بعد ذلك.. تنجب الصغار وتستمر في البحث عن طعام حتى يكبر أول جيل ويستلم عمله من الملكة. في بعض الأنواع يعيش هذا الجيل متطفلا على نمل مستضيف يخضعه تحت السيطرة، وقد يقتل ملكته، يستمر ذلك بصور دائمة أو مؤقتة حتى يكبر الصغار.
عش بحجم ملعب للكرة!!!

أعشاش النمل ليست واحدة في جميع الأنواع.. فمثلاً نمل المحاصيل Hanester ants يبني حجرات متصلة تحت الأرض، بينما يشبك النمل الخياط Tailor ants أوراق الشجر ويصنع عشًّا أخضر أسطواني الشكل.. أعشاش أخرى من النمل قد تجدها حجرات داخل الأشجار مثل ما يفعل النمل الحفار Carpenter ants.

وأعشاش النمل تحت الأرض قد تبلغ أربعين قدمًا تحت الأرض، وتعداد النمل قد يصل إلى عشرة ملايين أي ما يعادل حجم ملعب لكرة القدم. وبيت النمل فيه حجرات للصغار.. وأخرى للمقابلات.. وحجرة للملكة.. وحجرات تستخدم كمخازن للطعام.
"احذر قرصة النمل"

النمل يقرص بمؤخرته: نمل اللهب Fire ants ونمل الحصاد Marvest ants قد تكون قرصته خطيرة على الإنسان والحيوان، بينما لا يملك النمل الحفار إلا رش مادة حمض الفورميك، والتي لا تظهر خطورتها إلا إذا وصلت إلى العين.

والنمل قد يكون أسود اللون أو أحمر أو أصفر.. وقد يكون أزرق أو أخضر وحتى بنفسجي اللون..
"في رحلة البحث عن طعام"

يأكل النمل كل شيء به مادة عصيرية.. وهو يمتص عصير النباتات والأزهار والحبوب أو حتى الحشرات الميتة.. يبحث النمل "الصياد" عن الطعام وقد يخرج جماعات ملتصقة (تتراوح بين 10.000 إلى 500.000 في العدد) في حالة بحث عن طعام ويهاجم أي حيوان في طريقه.. فمن المعروف أن النمل يقتل الثعابين والطيور وبعض الزواحف الأخرى، وقد يقتل حيوانا أكبر حجمًا أثناء نومه كالحصان والبقر. حينما يجد النمل "الصياد" الطعام يرجع إلى العش.. يبصق السائل من فمه أو يمرره إلى أي فم جائع يقابله.
هل تستطيع حمل سيارة صغيرة لبضعة أميال؟

بالطبع لا.. ولكن النمل يستطيع. فهو يحمل من عشرة إلى خمسين ضعف حجمه ويمشي بها مسافات طويلة أو حتى يتسلق بها الأشجار، نشبه ذلك بإنسان يزن مائة رطل يحمل سيارة صغيرة لمسافة سبعة أو ثمانية أميال تقريبًا.
"غزو من النمل.. يهدد الولايات المتحدة"

تعيش أماكن كثيرة في جنوب وغرب أمريكا مأساة حقيقية مع نوع من النمل يؤثر على الناس والحيوان والمحاصيل الزراعية بشكل مباشر.. وهو يسمى بنمل اللهب أو Fire ants تقدر خسائر ولاية تكساس وحدها بـ 300 مليون دولار سنويًّا.. وفي أحدث دراسة بيطرية تعاني صناعة المواشي من خسائر تقدر بـ76 مليون دولار سنويًّا.

مئات الملايين تنفق في محاولة للتخلص من هذا النمل المزعج.

منشأه الأصلي هو جنوب أمريكا ونقل عبر سفن الواردات إلى الأجزاء الأخرى من الولايات المتحدة.. وتهدد كمياته الهائلة في وسط جنوب أمريكا بغزو خطير للولايات المتحدة.

المبيدات المستخدمة لا تستطيع أن تتخلص منه نهائيًّا، وهو قد يعاود المنطقة ذاتها خلال فترة من الوقت.. ويعتبر معدل تناسله هائلاً؛ حيث تُنتَج مئات من الملكات الجديدة والتي تطير وتسقط في أي منطقة تريد مقيمة مستعمرة جديدة.

الآن.. أتصور أنك قد عرفت سر نصيحتي لك بعدم تربية النمل.. إلا أننا وبلا شك قد نتعلم من النمل درسًا في النظام والتعاون والإنتاج...
الاعجاز العلمي في النمل
1.ذكر القرآن كلمة نملة بلفظ المؤنث : قَالَتْ نَمْلَةٌ.
فقد ثبت علمياً أن النملة الأنثى العقيمة هي التي تقوم بأعباء المملكة من جمع الطعام ورعاية الصغار والدفاع عن المملكة وتخرج من الخلية للعمل، أما النمل المذكر فلا يظهر إلا في فترة التلقيح ولا دور له إلا في تلقيح الملكات .
2.وجود لغة تفاهم بين أفراد النمل : قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ.
فقد أكتشف العلماء أن للنمل لغات تفاهم خاصة بينها وذلك من خلال تقنية التخاطب من خلال الشفرات الكيماوية وربما كان الخطاب الذي وجهته النملة إلى قومها هو عبارة عن شيفرة كيماوية.
فقد أثبتت أحدث الدراسات العلمية أن لكل نوع من أنواع الحيوانات رائحة خاصة به، وداخل النوع الواحد هناك روائح إضافية تعمل بمثابة بطاقة شخصية أو جواز سفر للتعريف بشخصية كل حيوان أو العائلات المختلفة، أو أفراد المستعمرات المختلفة .
وادي النمل:
يعيش النمل ضمن مستعمرات يقوم ببنائها وقد يتجاور عدد كبيرة من المستعمرات مكوناً مدينة أو وادياً للنمل كما سماها القرآن الكريم ففي جبال بنسلفانيا إحدى الولايات الأمريكية أكتشف أحد علماء أحد أكبر مدن النمل في العالم، وقد بني معظمها تحت الأرض وتشغل مساحتها ثلاثين فداناً حفرت فيها منازل النمل تتخللها الشوارع والمعابر والطرق، وكل نملة تعرف طريقها إلى بيتها بإحساس غريب.

وتشمل كل مستعمرة من مستعمرات النمل على الطبقات التالية :

1-باب التهوية .

2-مكان الحرس لمنع دخول الغريب.

3-أول طبقة لراحة العاملات في الصيف.

4-مخزن ادخار الأقوات.

5-مكان تناول الطعام.

6-ثكنة الجنود.

7-الغرف الملوكية حيث تبيض ملكة النمل.

8-إسطبل لبقر النمل وعلفه.

9-إسطبل آخر لحلب البقر.

10-مكان تفقيس البيض.

11-مكان تربية صغار النمل.

12-مشتى النمل، وفي يمينه جبانة لدفن من يموت.

13-مشتى الملكة."

يمكن أن تصل أعماق مملكة النمل في بعض الأنواع التي تعيش في غابات الأمازون إلى (5 أمتار) واتساعها 7 أمتار

تُنشئ النملات فيها مئات الغرف والأنفاق.

يُحفر وينقل قرابة (أربعين طن) من التراب إلى الخارج

الهندسة المعمارية للمملكة لوحدها معجزة من معجزات الخلق.
أنــواع النـمـل
النملة الخياطة ( Tailor ants)

في غابات أستراليا المطيرة بين هذه الأشجار تعيش أكبرَ مستعمرات المستعمرات النمل في العالم .

تبني النملة الناسجة التي يبلغ طولها (6 مم ) مملكتها بنفسها يتم بناء المملكة بفضل تعاون معجز، المواد الأساسية التي تستخدم في بناء هذه الممكلة هي الأوراق.

المرحلة الأولى: تجميع الأوراق في مكان واحد حتى يتسنى لها لصقها ببعضها

ولأجل ذلك تكّون النملات العاملة فيما بينها سلسلةَ حيةَ تُمسكُ بعضها ببعضٍ، وتشد لجهتها الطرف الآخر للورقة، وتستخدم فيها أعجب تقنية.

حيث تقوم بعض الشغالات بحمل يرقة نمل غير ناضجة وتبدأ اليرقة مباشرة بإفراز حرير لاصق.

هذه النملة العاملة كما تنسج الأوارق بمسدسها اللاصق بشكل مكوكي، وتلحم بعضها ببعض.

النملات البالغة غير قادرة على إنتاج الحرير المستخدم كلاصق، وحرصا على مستقبل المملكة تضحي اليرقة الصغيرة بكل الحرير الذي تحتاجه لنفسها، مما يتسبب ذلك في نقص نموها ولن تصبح نملا كاملة، غير أن هذه التضحية لا تذهب أدراج الرياح، فإن النملات العاملة ترعى هذه النملة المشوهة داخل مملكتها إلى آخر عمرها.
عملية نسج الأوراق تستلزم تعاونا كبيراً، ولذلك تعمل بعض العاملات من الداخل، وبعضها الآخر من الخارج، وبهذا تلتحم الأوراق ببعضها إلى أقصى درجات المتانة.

البناء الذي أنشئ معجزةٌ هندسية من ناحية سهولة الاستخدام والمتانة وتقنية الإنشاء.

تعرف النملات بشكل ملهم في أي موضع تشد الأوراق ومن أين تربط خيوط الحرير دون حاجة إلى أي إدارة أو مراقبة، ولهذا يصف العلماء تصرفات هذه الكائنات الصغيرة التي تعمل معاً كدماغ واحد بأنها معجزةٌ كبيرة.

إن اشتغالَ هذه الكائنات الصغيرة التي لا تملك عقلاً وليس لها قائد يقودها، ويحركَها وفق خطط تصل إلى أقصى درجات الذكاء للوصول معاً إلى غاية مشتركة يدلنا على وجود إرادة حكيمة تحكمها وتهديها.

قال تعالي الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى)

تضمن القرآن إشارة رائعة إلى تركيب جسم النملة وأنه يتحطم، فهل اكتشف العلم شيئاً يثبت دقة النص القرآني؟ لنقرأ....

النمل يتكلم

أثبت العلماء بعد دراسة طويلة لعالم النمل أن النمل من أكثر الحشرات تنظيماً، ولديه وسائل للتواصل عن بعد، وذلك من خلال إفراز مواد خاصة تنتشر رائحتها في كل اتجاه، وتميزها بقية النملات وتفهمها، ولذلك فقد حدثنا القرآن عن حقيقة علمية لم يكن أحد ليقتنع بها حتى زمن قريب، وهي حقيقة التواصل والكلام في عالم النمل.

يقول تعالى في قصة سيدنا سليمان عندما خرج مع جنوده وصادف مرورهم بقرب وادي النمل: (حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ)[النمل: 18].

النملة هي التي تنبه من الخطر

سبحان الله! من الحقائق العلمية المؤكدة والتي لم يكن لأحد علم بها زمن نزول القرآن أن النملات المؤنثة هي التي تتولى الدفاع عن المستعمرة وحمايتها من أي خطر مفاجئ ، وذلك بإصدار إشارات لبقية أفراد المستعمرة ليتنبهوا إلى الخطر القادم. وهذا ما حدثنا عنه القرآن بقول الحق تبارك وتعالى: (حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَة ٌيَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ)[النمل: 18]. وتأمل معي كيف جاء التحذير على لسان (نملة) مؤنثة، فمن كان يعلم أن النملة المؤنثة هي التي تتولى الدفاع عن المستعمرة في ذلك الزمن؟



أثبت العلماء أن النمل يتكلم بلغته الخاصة، وأثبت كذلك أن النملة المؤنثة هي التي تقوم بالتنبيه لأي خطر قادم، وليس للذكور أي دور في ذلك، ولذلك جاءت صيغة الخطاب في القرآن على لسان (نملة): (قالت نملة يا أيها النمل ادخلوا مساكنكم).



النملة تتحطم!

في زمن نزول القرآن لم يكن لأحد قدرة على دراسة تركيب جسم النملة أو معرفة أي معلومات عنه، ولكن وبعد دراسات كثيرة تأكد العلماء أن للنمل هيكل عظمي خارجي صلب جداً يسمى exoskeleton ولذلك فإن النملة لدى تعرضها لأي ضغط فإنها تتحطم، ولذلك قال تعالى على لسان النملة (لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ) وبالتالي فإن كلمة (يَحْطِمَنَّكُمْ)دقيقة جداً من الناحية العلمية، فسبحان الله!




اكتشف العلماء أن جسم النملة مغلف بغلاف صلب جداً قابل للتحطم، أي ليس له مرونة تجعله ينحني مثلاً، بل يتكسر كالزجاج، ولذلك جاء البيان الإلهي ليتحدث عن هذه الحقيقة بكلمة (يحطمنكم)، أليست هذه معجزة قرآنية؟


من لطائف القرآن العددية

على الرغم من أن للنمل أكثر من 11 ألف نوع مختلف، فإنها جميعاً لها ثلاثة أنواع فقط وهي:

1- الملكات.

2- النملات العاملات.

3- النمل المذكر.

والعجيب أن النمل ورد في القرآن ثلاث مرات فقط بعدد أنواع النمل [3]، وفي الآية ذاتها: (حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْل ُادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ)[النمل: 18]. والعجيب جداً أن رقم سورة النمل في القرآن هو 27 وهذا العدد يساوي بالتمام والكمال 3 × 3 × 3 فسبحان الله!



بقلم عبد الدائم الكحيل

__________________
قال الله تعالى:

" وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لاَ تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلّه فَإِنِ انتَهَوْاْ فَإِنَّ اللّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ بَصِيرٌ "
(الأنفال - 39)



 
  Today, there have been 18 visiteurs (196 hits) on this page!  
 
=> Veux-tu aussi créer une site gratuit ? Alors clique ici ! <=